Saturday, Nov 16th, 2019 - 23:02:28

Article

Primary tabs

معين شريف يضيء سماء "بشتفين" عروس المناصف

كعادتها احتضنت “بشتفين” البلدة الشوفية وعروسة المناصف محبيها وزائريها الذين أمّوها من مختلف المناطق اللبنانية ليشاركوا بدورهم أهاليها وبلديتها فرحة إعلان وأحياء مهرجانها الصيفي الثالث الذي تضمن العديد من النشاطات الثقافية السياحية والفنية..

ابتدأ هذا المشوار المميز نهار الجمعة ٥ تموز 2019حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر بعد وصول الوافدين الذين تجمعوا في ساحة الشهداء حيث نقلتهم الحافلات إلى البلدة فكان في استقبالهم رئيس البلدية الأستاذ رامي ضو وأعضاء المجلس البلدي وحشد من فعاليات وأهالي المنطقة والجوار..
نهار مميّز شهدته“بشتفين”، فبعد الاستقبال الحافي والترحيب أولم رئيس البلدية حفل غداء في منتجعه السياحي (السلطانية) على شرف ضيوفه وأقيمت جولة سياحية في رحاب الطبيعة ضمن نطاق البلدة الجغرافي تم خلالها تسليط الضوء على أهميتها التاريخية وأهم معالمها التراثية
وفي ما بعد انتقل الحاضرون إلى بيت البلدة «مقر البلدية» حيث كانت التجهيزات على أتمّها ليتم اعلان اصلاق المهرجان السنوي الذي بات شبه تقليد سنوي ينتظره الكبار كما الصغار الذين كان لهم فيه حصّة وافرة هذه السنة وافتُتح المعرض الحرفي التراثي الذي حمل عنوان “ بشتفين بين الماضي والحاضر” تضمّن الكثير مما يقدمه أهالي بشتفين من أعمال فنية رائعة كالنول والخزف وصناعة الحلويات والديكور والمنحوتات وغيرها من الحرف اليدوية والصناعات الذي قل نظيرها..
وتلا المعرض احتفال فني غني بالمفاجآت والتكريمات تميز بحضور لافتٍ لفنانين لطالما احببناهم كالفنان الكبير صلاح تيزاني الذي قدم وصلة كوميدية ارتجالية مع فرقته، الفنان فؤاد حسن، الفنانة علا عيد، والممثل أويس مخللاتي، عبد الرحمن القادري وطوني عضيمي والفنان يحى حمود، والفنان الشاب من أهل البلدة “فراس ضو.

بعد النشيد الوطني ابتدأ الاحتفال بكلمة ترحيبية لكل من السيدة ميشال فياض والسيدة دينا عطالله، كانت كلمة لرئيس بلدية بشتفين ورجل الأعمال الأستاذ رامي ضو جاء فيها:
أملنا بهذا المهرجان ككل عام أن يخلق جواً من الفرح لأهالي بلدتنا والجوار وإنشاءالله سنكمل في كل صيف رافعين عنواناً للفن والثقافة والفرح.
فمنذ أوائل السبعينيات كانت بلدتنا تحيي بعض معالم يدوية وحرفية، وها نحن اليوم نحيي تراثاً عمره عشرات السنين من قيمة الفخار وبقايا الأيادي الطيبة يشكل جزءاً من تاريخنا، أما اليوم فقد بدأنا بالعمل على مشروع سياحي بيئي في منطقة الجزيرة بالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية مع مؤسسة رينيه معوض.
وأخيراً أشكر زملائي في المجلس البلدي على العمل المجهد لإنجاز هذا المهرجان، فبلدنا أمانة في أعانقنا جميعاً لنبقيها بأجمل حلة ليليق بها اسم عروسة المواسم.
وشكراً لكم وإلى مزيد من اللقاءات والنشاطات والتعاون وكل مهرجان وأنتم بألف خير.

وفي ختام اليوم الأول من المهرجان كرّم السفير إدريس الصالح «سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان ورئيس الهيئة الأممية للسفراء العرب ورئيس اتحاد الجمعيات اللبنانية العربية» الفنان صلاح تيزاني، الفنان فؤاد حسن، الممثل أويس مخللاتي، وعبد الرحمن القادري

أمّا اليوم الثان فأحيا السهرة كل من الفنانين طوني عضيمي ويحى حمود
ومسك الختام كان مع النجم معين شريف الذي أضاء سماء بشتفين وألهب المسرح بأصالته وأغانيه التي خفقت لها القلوب وارتفعت لها ايادي محبيه تعبيرا عن فنه الرائع والمميز. وختامها كرّم سعادة السفير إدريس الصالح رئيس البلدية الاستاذ رامي ضو، النجم معين شريف، السيدة ميشال فياض المستشارة المفوضية الدولية لحقوق الإنسان والرئيسية الفخرية لجمعية الغد المشرق ومسوولة العلاقات الدولية والإعلامية لمنظمة الوحدة العربية الإفريقية لحقوق الإنسان وضد الإرهاب ومنظمة أبناء المغرب في مصر، كما كُرّمت السيدة دينا عطالله المسوولة عن تنظيم وتنفيذ المهرجانات والمؤتمرات.

من أسرة مجلتنا نحيي أهلنا في بلدتنا بشتفين ورئيس بلديتها الاساذ رامي ضو وأعضاء مجلسها البلدي ونتمى للجميع المزيد من التألق والنجاح
وكل عام وانتم بخير
وائل خليل

Back to Top