Article

Primary tabs

بوصعب: لن نقبل يوما ان يمس احد بمعنويات الجيش

شدد وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب على ان “الجيش اللبناني هو دائما مصدر امان وثقة، ولن نقبل يوما ان يمس احد بمعنوياته، على الرغم من كل ما يقال بوسائل الاعلام، وفي النهاية الجميع يسلم بأن الجيش هو حامي الدستور، والإقتصاد والأمن والإزدهار”.

بوصعب، وخلال إحتفال حاشد أقامته بلدية لبعا لإفتتاح ساحة الجيش اللبناني في البلدة، كرم متقاعدي السلك العسكري بحضور نائب إتحاد بلديات منطقة جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، بتوجيه “معايدة الى جميع اللبنانيين، لا سيما المسلمين، بعيد الاضحى المبارك”، وقال: “لا يمكننا المرور بهذا العيد المبارك من دون ان نستنكر الاجرام الاسرائيلي الحاصل اليوم في المسجد الاقصى. في عيد الاضحى المبارك، الجرائم الاسرائيلية ما زالت تحصل وفي المسجد الاقصى بالتحديد”.

وتابع: “عندما أعلن عن فكرة إقامة ساحات للجيش اللبناني في كل المناطق اللبنانية، قال لي النائب زياد الاسود نحن في جزين على استعداد وفي اكثر من بلدة، ان نقدم الساحات كي توضع فيها مجسمات لمدافع ودبابات أصبحت خارج الخدمة”.

وأضاف: “ان هذا الجيش الذي ضحى ليحرر الارض، والذي ينتشر على الحدود الجنوبية بوجه العدو الاسرائيلي، والمنتشر في اعالي الجبال لوقف التهريب والمعابر غير الشرعية، والذي قاتل الارهابيين التكفيريين، والذي يتسلم زمام الامن في الداخل مع القوى والاجهزة الامنية الاخرى، هذا الجيش هو الذي نعول عليه كي نستطيع بناء وطننا، انه الجيش اللاطائفي واللا مذهبي والوطني”.

وأردف: “الجميع يجمع على محبة الجيش اللبناني، الذي لا يفرق انما يجمع، هذا هو جيشنا. حاول البعض المس بكرامته ومعنوياته خلال النقاش في الموازنة الاخيرة. لقد خرجنا منتصرين، لقد ضحى الجيش في هذه الموازنة لصالح الاقتصاد اللبناني، وذلك نتيجة النقاش العميق مع قائد الجيش العماد جوزف عون، الذي وضع الاولويات ولم يقبل ان يضحي يوما برواتب العسكر، فهو حامي العسكر والمتقاعدين والمحافظ على كرامة المؤسسة العسكرية”.

كما وجه وزير الدفاع “تحية الى القائد الاعلى للقوى المسلحة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي يتحدث كل يوم عن الجيش اللبناني وباسمه، والذي يعرف ما معنى ضرورة الحفاظ على كرامة الجيش اللبناني وتجهيزه وتسليحه. وهو جمع في قصر بعبدا، رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وآخرين”.

وختم بالحديث عن “مشروع بناء مصنع في جزين لتصريف إنتاج التفاح”، معتبرا إياه “مشروعا لخدمة المنطقة وليس مشروعا تجاريا”.

من جهته، رئيس البلدية فادي رومانوس، قال: “معالي الوزير بدّي إحكيك بالاستثمار. إنت عم تستثمر بمعمل بجزين، وهيدا مؤشر عَ ثقتك فينا. وبدنا هالثقة تكبر أكتر، ومشاريعك تتبارك بجزين بحطّة إيدك معنا بكفرفالوس. بيقولو راس المال جبان، بس نحنا “طحشنا” ببركة سيدة لبعا يللي مرافقتنا بخطواتنا، ومطمّنين لأنو نحنا هون عَ مرمى حجر من الأرض المقدّسة يللي زارا يسوع وإمو.

Back to Top